قريش تطلب البراهين

اذهب الى الأسفل

قريش تطلب البراهين

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يونيو 13, 2008 5:42 pm

السلام قبل الكلام!

أخذ الإسلام ينتشر ويشيع بمكة في قبائل قريش في الرجال والنساء ، وقريش تحبس من استطاعت على حبسه ، وتفتن من استطاعت فتنته من المسلمين ، لكن قريشا أفزعها خطر المسلمين ، وهالها انتشارهم وكثرة عددهم ، فاجتمع رؤساء قريش بعد غرب الشمس قرب الكعبة ، ثم قال بعضهم لبعض : ابعثوا إلى محمد فكلموه وخاصموه ، فبعثوا إليه : إن أشراف قومك قد اجتمعوا لك ليكلموك فأتهم . فجاءهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سريعا ، وهو يظن أن ما كلمهم به عتبة بن ربيعة قد أثر فيهم فعدلوا عن رأيهم . وكان عليهم حريصا يحب رشدهم ويخشى ضلالهم فقالوا له ك يا محمد ، إنا قد بعثنا إليك لنكلمك ، وإنا والله ما نعلم رجلا من العرب ، أدخل على قومه مثل ما أدخلت على قومك ، لقد شتمت الآباء ، وعبت الدين ، وشتمت الآلة ، وسفهت الأحلام ، وفرقت الجماعة ، فما بقي أمر قبيح إلا قد جئته فيما بيننا وبينك . ثم عرضوا عليه ما عرضه عليه عتبة بن ربيعة من قبل . فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ما بي ما تقولون ، ما جئت بما جئتكم به أطلب أموالكم ، ولا الشرف فيكم ، ولا الملك عليكم ، ولكن الله بعثني إليكم رسولا ، وأنزل علي كتابا ، وأمرني أن أكون لكم بشيرا ونذيرا ، فبلغتكم رسالات ربي ونصحت لكم ، فإن تقبلوا مني ما جئتكم به ، فهو حظكم في الدنيا والآخرة ، وإن تردوه علي أصبر لأمر الله حتى يحكم الله بيني وبينكم . أو كما قال صلى الله عليه وآله وسلم . فقالوا له : يا محمد ، فإن كنت غير قابل منا شيئا مما عرضناه عليك ، فإنك قد علمت أنه ليس من الناس أحد أضيق بلدا ، ولا أقل ماء ، ولا أشد عيشا منا ، فسل لنا ربك الذي بعثك ، فليسير عنا هذه الجبال التي ضيقت علينا ، وليبسط لنا بلادنا ، وليفجر لنا فيها أنهارا كأنهار الشام والعراق ، وليبعث لنا من مضى من آبائنا ، فنسألهم عما تقول : أحق هو أم باطل ، فإن لم تستطع ، فسل ربك أن يبعث معك ملكا يصدقك بما تقول ، وسله أن يجعل لك جنانا وقصورا وكنوزا من ذهب وفضة ، يغنيك بها عما نراك تبتغي ، فإنك تقوم بالأواق ، كما نقوم ، وتلتمس المعاش كما نلتمسه ن حتى نعرف فضلك ومنزلتك من ربك ، إن كنت رسولا كما تزعم ، فلما أجابهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأكد لهم أنه ما بعث إلا بشيرا ونذيرا ، قالوا : فأسقط السماء علينا كسفا . كما زعمت أن ربك إن شاء فعل ، فإنا لا نؤمن لك إلا أن تفعل ما طلبناه منك وقال قائلهم ك نحن لا نعبد إلا الملائكة ، وهي بنات الله ، وقال آخر : لن نؤمن لك حتى تأتينا بالله والملائكة . لكن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قام عنهم وانصرف يصحبه عبد الله بن أبي أمية الذي قال له : يا محمد . عرض عليك قومك ما عرضوا ، فلم تقبله منهم ، ثم سألوك لأنفسهم أمورا ليعرفوا بها منزلتك من الله كما تقول ، ويصدقوك ويتبعوك فلم تفعل ، ثم سألوك أن تأخذ لنفسك ما يعرفون به فضلك عليهم ، ومنزلتك من الله فلم تفعل ، ثم سألوك أن تعجل لهم بعض ما تخوفهم به من العذاب ، فلم تفعل فوالله لا أومن بك أبدا ، حتى تتخذ إلى السماء سلما ، ثم ترقى فيه وأنا انظر إليك حتى تأتيها ، ثم تأتي معك أربعة من الملائكة ، يشهدون لك أنك كما تقول ، والله , لو فعلت ذلك ما ظننت أني أصدقك ، ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حزينا أسفا ، على قومه الذين كان يأمل أن يلبوا دعوته ويؤمنوا بالله ورسوله . فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قام أبو جهل وقال : يا معشر قريش ، إن محمدا قد أبى إلا ما ترون من غيب ديننا وشتم آبائنا وتسفيه أحلامنا ، وسب آلهتنا ، وإني أعاهد الله لأجلسن له غدا بحجر ما أطيق حمله ، فإذا سجد في صلاته شققت به رأسه ، فافعلوا بي بعد ذلك ما تشاؤون فقالوا له : والله لا نفعل بك شيئا ، ولا نسلمك لأحد . فلما أصبح أبو جهل ، أخذ حجرا ، ثم جلس لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما كان يغدو . وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمكة وقبلته إلى الشام فقام يصلي ، وقريش تنتظر ما أبو جهل فاعل ، فلما سجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احتمل أبو جهل الحجر ، ثم أقبل نحوه ، حتى إذ دنا منه رجع منهزما منتقعا لونه {1} مرعوبا قد يبست يداه على حجره ، حتى قذف الحجر من يده ، وقامت {2} إليه رجال قريش ، فقالوا له ك ماللك يا أبا الحكم ؟ . قال : قمت إليه لأفعل به ما قلت لكم البارحة ، فلما دنوت منه عرض لي دونه فحل من الإبل ، لا والله ما رأيت مثل هامته {3} ولا مثل أنيابه ، فهم بي أن يأكلني فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، بما كان أبو جهل ينوي فعله قال : ذلك جبريل عليه السلام ، لو دنا لأخذه

قريش تسأل أحبار اليهود

لما سمعت قريش ما قاله أبو جهل ، وقف النضر بن الحارث أحد مشركي مكة ، يقدم النصيحة إلى قومه قائلا: يا معشر قريش ، انظروا في شأنكم ، فإنه والله لقد نزل بكم أمر عظيم ، عندئذ ، أرسلت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار يهود المدينة وقالوا لهما : أسألوهما عن محمد ، وصفا لهم صفته ، وأخبراهم بقوله ، فهم أهل كتاب ، وعندهم علم ليس عندنا من علم الأنبياء ، فخرجا فسألا أحبار اليهود عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ووصفا لهم أمره ، فقال لهم الأحبار : سلوه عن ثلاث نأمركم بهن ، فإن أخبركم بهن فهو نبي مرسل ، وإن لم يفعل فالرجل كاذب . سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان أمرهم وسلوه عن رجل طواف قد بلغ مشارق الأرض ومغاربها ، وسلوه عن الروح ما هي ؟ فأقبل الرجلان على قريش وقالا : يا معشر قريش قد جئناكم بما يفصل بينكم وبين محمد ، ثم ذهبوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا : يا محمد أخبرنا عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ، وعن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها ، وأخبرنا عن الروح ما هي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " أخبركم بما سألتم عنه غدا " ولم يقل إن شاء الله ، فمكث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، خمس عشرة ليلة لا يأتيه الوحي حتى أخذ القوم يتحدثون ويقولون: وعدنا محمد غدا ، واليوم خمس عشرة ليلة ، فحزن رسول الله عليه وآله وسلم ، وشق عليه ما يتكلم به أهل مكة ، ثم جاءه الوحي بسورة أصحاب الكهف ، فيها عتاب لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وخبر ما سألوه عنه من أمر الفتية والرجل والطواف والروح ، ففي الفتية قال تعالى

أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا 4

وفي الرجل الطواف قال تعالى

ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا . إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا 5

وفي أمر الروح قال سبحانه وتعالى

ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي 6

وأخيرا انظر عزيزي القارىء إلى قوله عز وجل الذي يرد فيه على هؤلاء الذين سألوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يفعل أمورا طلبوها منه ليصدقوه

وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا . أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفا (7) أو تأتي بالله والملائكة قبيلا (Cool . أو يكون لك بيت من زخرف أو ترقى في السماء ولن نؤمن لرقيك حتى تنزل علينا كتابا نقرؤه قل سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا 9
avatar
Admin
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 149
العمر : 19
الموقع : الاردن
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

بهاء
العلمي والفكاهي: ممتاز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahaa.forummaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى